«تمديد إعفاء الرسوم».. دفعة قوية للقطاع السياحي في أبوظبي

0 7
بقلم: إسماعيل إبراهيم
الخبير السياحي والفندقي، والمدير العام لفندق رمادا داون تاون أبوظبي
جاء قرار دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي الصادر مؤخراً بتمديد إعفاء المنشآت السياحية والفندقية من الرسوم السياحية ورسوم البلدية حتي 30 يونيو القادم، بمثابة عامل محفز لبيئة الاستثمار ودفعة قوية للقطاع السياحي في الإمارة لمواجهة التحديات الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد -19».
وتمثل هذه الخطوة دعم إضافي للقطاع السياحي في العاصمة، يتكامل مع حزم الدعم الاقتصادي التي أطلقتها حكومة أبوظبي منذ بداية الجائحة لدعم استمرارية الأعمال ومواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، كما سيسهم هذا القرار دفع عجلة القطاع الفندقي نحو مزيد من الانتعاش، والتكلفة على القطاع السياحي الذي يمتاز بقدرة كبيرة على مواجهة التحديات الاقتصادية.
ولا تألوا إمارة أبوظبي جهداً نحو دعم القطاع السياحي الذي يعد أحد الروافد الأساسية في الاقتصاد الوطني ومساهم رئيسي في الناتج المحلي الإجمالي، لذا تواصل دائرة الثقافة والسياحية في الإمارة جهودها لتحسين المشهد السياحي عبر الترويج المستمر للمنتجات والخدمات وعوامل الجذب السياحي المتنوّعة التي تزخر بها الإمارة، وذلك من خلال التعاون المستمر مع الأطراف المعنية من القطاعين العام والخاص محلياً وعالمياً.
أهلا بالربيع
ومن بين جهود دائرة السياحة في أبوظبي أيضا لدعم وتنشيط القطاع السياحي في الإمارة، أطلاقها حملتها الجديدة بعنوان «أهلاً بالربيع»، والتي تقدم من خلالها عروضاً حصرية على الأنشطة الترفيهية للمجتمع المحلي، والزائر في الفنادق والمطاعم، إذ تمثل الحملة دعوة مفتوحة توجهها الدائرة إلى المجتمع بالدولة على نطاق أوسع، للاستمتاع بتجارب استثنائية، واستكشاف التنوع الذي تمتاز به أبوظبي، والتعرف علي سماتها الأصيلة وتاريخها العريض.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.