مطار أبوظبي الدولي يتخذ الاستعدادات لاستقبال رحلات ترانزيت تربط العاصمة بعشرين وجهة عالمية

0 8

أبوظبي : سفر نيوز 

أعلنت مطارات أبوظبي عن اتخاذها الاستعدادات اللازمة للبدء باستقبال مسافري رحلات الترانزيت عبر مطار أبوظبي الدولي اعتباراً من 10 يونيو الجاري.
جاء ذلك في أعقاب صدور موافقة الهيئة العامة للطيران المدني لشركة الاتحاد للطيران للبدء باستئناف تشغيل عدد محدود من رحلات الترانزيت التي تربط أبوظبي بعشرين وجهة عالمية، الأمر الذي يعتبر بمثابة بداية لعودة النشاط في قطاع الطيران على مستوى الدولة.
وسيتيح مطار أبوظبي الدولي لرحلات الترانزيت إمكانية الهبوط والإقلاع، وتسهيل إجراءات نقل المسافرين من أبوظبي إلى وجهات عالمية رئيسية.
وقال سعادة الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: “إن استئناف رحلات الترانزيت عبر مطار أبوظبي الدولي يعتبر قراراً جوهريا بالنسبة لقطاع الطيران على مستوى الدولة، وتتويجاً للاستجابة الفاعلة لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن اتخاذ التدابير والإجراءات الاحترازية الشاملة للحد من تأثيرات انتشار فيروس كورونا، ولاحقا إجراءات تجاوز آثاره وخصوصاً على قطاع الطيران.
وهو ما يعزز من مكانة الدولة باعتبارها وجهة عالمية ومفضلة لرحلات الترانزيت، إلى جانب إتاحة الفرصة للمسافرين من جميع أنحاء العالم ليحظوا بتجربة سفر سلسة ومريحة. وبهذه الخطوة، نكون قد بدأنا استئناف تشغيل رحلات المسافرين، والمساهمة في عودة الانتعاش الاقتصادي على مستوى المنطقة بعد تأثره بانتشار فيروس كورونا”.
وأضاف سعادته: “اتخذت مطارات أبوظبي استعدادات شاملة لبدء استقبال الأعداد المتزايدة من المسافرين عبر المطارات التابعة للشركة، وسنواصل العمل مع شركائنا في الاتحاد للطيران، لتطبيق الإجراءات والتدابير اللازمة لتحقيق أعلى مستويات الصحة والسلامة في جميع مرافقنا، حيث تعتبر سلامة المسافرين والموظفين على رأس أولوياتنا، وسنستمر بالعمل مع مختلف الأطراف المعنية في القطاع على مستوى الدولة لضمان التنقل الآمن خلال سفرهم عبر أبوظبي”.
واعتبارًا من 10 يونيو الجاري، ستقوم الاتحاد للطيران بتشغيل رحلات الترانزيت التي تربط مدن جاكرتا، وكراتشي، وكوالالمبور، ومانيلا، وملبورن، وسيؤول، وسنغافورة، وسيدني، وطوكيو، عبر أبوظبي، بالوجهات الرئيسية في مختلف أنحاء أوروبا بما فيها أمستردام، وبرشلونة، وبروكسل، ودبلن، وفرانكفورت، وجنيف، ولندن، ومدريد، وميلانو، وباريس، وزيورخ.
وخلال شهر يونيو، ستواصل الاتحاد للطيران تشغيل شبكة من الرحلات الجوية الخاصة من أبوظبي إلى عدد من الوجهات التي تم الإعلان عنها مسبقاً عبر شبكتها الدولية.
واتخذت مطارات أبوظبي مجموعة واسعة من الإجراءات الوقائية على مستوى مطار أبوظبي الدولي، والتي تشمل أخذ عينة مسحة الأنف، واختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، بالإضافة إلى تبني أحدث التقنيات المتخصصة بالتعقيم والتي تعمل بأنظمة الروبوت الجديدة، لتدعم التدابير الأخرى الموصى بها من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات.
وجدير بالذكر، أن الهيئة العامة للطيران المدني علّقت رحلات المسافرين من وإلى دولة الإمارات في 25 مارس الماضي، في إطار الجهود الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا، ومنذ ذلك الحين، قدّم مطار أبوظبي الدولي الدعم لعمليات رحلات الشحن الخاصة ورحلات الإجلاء، إلى جانب الاستمرار في دعم الاقتصاد الوطني والجهود العالمية الإنسانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.