“عِلم” الراعي الماسي للمؤتمر التقني العالمي “ليب 2023”

0 2

 

24 يناير 2023 – أعلنت “عِلم”، الشركة الرائدة في مجال الحلول الرقمية، عن مشاركتها بصفة الراعي الماسي في فعاليات النسخة الثانية من مؤتمر “ليب 2023″، الحدث العالمي الرائد في مجال التكنولوجيا والذي تنظّمه كلٌّ من “وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات” و”الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز”.

 وتستعرض “عِلم” من خلال مشاركتها مجموعةً من خدماتها وحلولها الرائدة، والتى يتبين دورها بالإسهام في دفع عجلة التحول الرقمي والارتقاء بأعمال المؤسَّسات في مختلف القطاعات في المملكة العربية السعودية. ويعدُّ “ليب” المؤتمر التقني الأكبر من نوعه في العالم، ويُعقد هذا العام تحت شعار “نحو آفاقٍ جديدة”، في الفترة بين 6 إلى 9 فبراير المقبل في الرياض.

وتأتي مشاركة “عِلم” في هذا المؤتمر كونها شركة رائدة ذات مساهمات في تمكين الرقمنة في الخدمات الحكومية. كما تعكس هذه الخطوة التزام “عِلم” بدعم الاقتصاد الابتكاري وتعزيز تبنِّي التقنيات المتقدمة وإطلاق المشاريع الرقمية الرائدة التي من شأنها النهوض بمختلف القطاعات في المملكة وتمهيد الطريق لازدهارها ونجاحها، تماشياً مع طموحات و”رؤية المملكة 2030″.وصرّح المتحدث الرسمي ونائب الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق في شركة “عِلم”، ماجد بن سعد العريفي: “تعزز استضافة المملكة العربية السعودية لمؤتمر “ليب 2023″ من مكانتها الراسخة كمركزٍ رائدٍ للتقنية والابتكار في المنطقة والعالم، فهو الحدث الأبرز في مجال الرقمنة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية. ويلعب المؤتمر دوراً مشهوداً في تعزيز الحراك الرقمي في المنطقة من خلال إبراز أحدث التطورات التقنية وسبل توظيفها لتنمية الأعمال في مختلف القطاعات، فضلاً عن كونه منصةً بارزة تجمع روَّاد القطاع التكنولوجي وقادة الفكر التقني، ويوفِّر بيئةً مثاليةً لاستقطاب المستثمرين والشركات العاملة في المجالات التقنية من جميع أنحاء العالم.”

وأضاف العريفي: “تسعدنا رعاية هذا الحدث، وذلك انطلاقاً من التزام “عِلم”بمشاركة خبرتها الطويلة في مجال التحول الرقمي في مختلف القطاعات، إذ أنَّها تعدُّ إحدى الشركات الرائدة محلياً وإقليمياً في مجال الحلول الرقمية، وكانت لها إسهاماتٌ كبيرةٌ في توظيف أحدث التقنيات في سبيل الارتقاء بأداء وإنتاجية العمليات التشغيلية وكفاءة وجودة المنتجات الرقمية، فضلاً عن علاقاتها المتميزة مع القطاع الحكومي في المملكة وقدراتها في تقديم الخدمات الرقمية المبتكرة وحلول رقمنة البيانات. وتسعى “عِلم” إلى تطوير محفظتها من الخدمات والمنتجات الرقمية المتكاملة التي توفِّرها للأفراد والأعمال بشكلٍ مستمر، بما يضمن تلبية كافة متطلبات العملاء وتحقيق رضاهم وتعزيز تجربتهم.”

وتعدُّ “عِلم” من أبرز الشركات العاملة في مجال الرقمنة في المملكة حيث تؤدي دوراً جوهرياً في إرساء دعائم التحول الرقمي من خلال تطبيق أفضل الممارسات والتجارب العالمية في مجال الحلول التقنيّة وتطوير الخدمات المتقدمة والمبتكرة التي تساعد الشركات العاملة في القطاعين الحكومي والخاص على مواجهة التحديات وتحسين إجراءاتها والارتقاء بجودة أعمالها وخدماتها. كما تساهم “عِلم” في تعزيز تبنِّي الرقمنة والتكنولوجيا في مختلف القطاعات والمجالات وتطوير البنية التحتية الرقمية وتوفير الحلول الداعمة لتقنيات مدن المستقبل بهدف تحسين جودة الحياة وتلبية احتياجات الأجيال الحالية والمستقبلية.

ويمثِّل انعقاد فعاليات مؤتمر “ليب 2023” في المملكة تجسيداً لطموحاتها ورؤيتها المستقبلية على المستوى الدولي، وخطوةً هامةً في سبيل ترسيخ حضورها في الخريطة التكنولوجية العالمية وتعزيز مكانتها كمركز تقني رائد يربط بين القارات الثلاث. ويجمع المؤتمر الخبراء والمبتكرين من جميع أنحاء العالم ويتيح لهم مشاركة معارفهم وخبراتهم في المجالات التقنية المتنوعة، ويهدف إلى تعزيز التحول الرقمي وتسريع تبني التكنولوجيا وتوظيف الابتكار وإحداث نقلة نوعية في الاقتصاد السعودي. وتتطلَّع “عِلم” إلى التواصل مع الشركاء الاستراتيجيين وأبرز المؤسسات التكنولوجية العالمية خلال المؤتمر، والاطِّلاع على أحدث التقنيات والابتكارات واستكشاف الفرص الجديدة والمتنوعة وآفاق النمو والتطوُّر في القطاع التقني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.