يتألف من قيادات مؤسسية خليجية وعربية وكبار قادة الأعمال :-

0 16

 

إنشاء المجلس الاستشاري لـ(منتدى المستقبل للاستثمارات العربية) ” FF2020AI”

أعلن منتدى المستقبل للاستثمارات العربية ” FF2020AI” الصادر عن مجموعة مجلة استثمارات الإماراتية، عن إنشاء مجلسه الاستشاري، الهادف لتعزيز توصيات وأراء المستثمرين العرب حيث يهدف المنتدى للترويج لفرص الاندماجات وتأسيس المشروعات في القطاعات الاقتصادية ذات الأثر المستدام على الاقتصادات العربية، وبما يدعم الحراك التنموي المعزز والقائم على الاستثمارات الخاصة.

 وحسب بيان صادر اليوم الأثنين من إدارة المنتدى، سيتألف المجلس الاستشاري في حده الأدنى، من 20 عضواً من قادة الأعمال في دولة الإمارات والدول العربية، من كبار الشخصيات والإكاديميين في الجامعات العربية، ورؤساء تنفيذيين لكيانات استثماري، والخبراء ومحللي الاستثمار وأسواق المال. وسيعقد المجلس دورته افتراضياً كل 60 يوماً، مع طرح توصيات لتطوير مفاهيم وطروحات الاستثمارات المستدامة في الدول العربية، مع عرض تلك التوصيات وتعميمها على الجهات الاقتصادية والمؤسسات وهيئات الاستثمار الحكومية في الدول الخليجية والعربية، فضلاً على إطلاع إعضاء المنتدى عليها مع نشرها في وسائل الإعلام. وسيحمل المجلس شعار ( رؤية النخبة …. لمستقبل ومسارات …… الاستثمارات العربية المستدامة ).

مجاراة المتغيرات

ومن جانبه قال الإعلامي والخبير الاقتصادي العربي / محمد شمس الدين، ومؤسس ورئيس ( منتدى المستقبل للاستثمارات العربية)، وناشر مجلة استثمارات الإماراتية: “ستعزز تلك الخطوة ولا شك من قدرة منتدى المستقبل، على مجارة المتغيرات الحادثة على الخارطة الاستثمارية الدولية من تجديد الرؤية المعاصرة للاستثمارات المستدامة – سواء عبر الاستفادة من توصيات ومرئيات نخبة القيادات الأعضاء في المجلس الاستشاري الأعلى للمنتدى، أوعبر استمرارية ودورية انعقاد اجتماعات المجلس، كل ستون يوماً، مع شمولية تلك التوصيات للمؤسسات وكيانات الاستثمار والمستثمرين فضلاً عن وسائل الإعلام العربية، لتصويب قرارات المستثمرين”.

يذكر أن منتدى المستقبل للاستثمارات العربية “FF2020AI “،تأسسس بمبادرة الإعلامي والخبير الاقتصادي العربي / محمد شمس الدين في نهاية عام الجائحة “كوفيد – 19” في ديسمبر من العام 2020، ليكون منتدى ومظلة للأعضاء من المستثمرين والمؤسسات الحكومية العربية، يستهدف الترويج لفرص ومساقات الاندماجات والتقارب بين المستثمرين العرب، بغية شحذ قدراتهم على تطوير العمل الاستثماري العربي المشترك في مجالات التنمية المستدامة، والتي أبرزت الجائحة أهميتها كقطاعات التعليم، وتقنيات الطب وتقديم خدمات العلاج عن بعد، والاستثمارات الغذائية، والطاقة المتجددة ومجمل مجالات التنمية المستدامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.