جوزيف كرم – مدير عمليات شركة “إشراق” للضيافة ل” سفر نيوز”: نتطلع إلى توسع العلامات التجارية للفنادق الاقتصادية التابعة لنا

0 29

 

دبي: يوسف محمود

 

استعرض جوزيف كرم – مدير عمليات شركة “إشراق” للضيافة اداء الشركة في الفترة السابقة، واستراتيجيتها للنمو والتوسع.

وقال كرم في حديث لموقع سفر نيوز ان خطة شركة “إشراق” للضيافة ورؤيتها لمنطقة الشرق الأوسط تنطلق من توسع العلامة التجارية للفنادق الاقتصادية “هوليداي إن إكسبريس” داخل مختلف الدول .

 

وفي ما يلي نص الحوار:

هل يمكن أن تطلعنا على المزيد حول أداء شركة “إشراق” للضيافة ونموها وأهم إنجازاتها خلال العام الماضي، بالإضافة إلى خططها التوسعية الواعدة في الفترة القادمة؟

لقد أتت استراتيجية التعافي من تداعيات جائحة “كوفيد-19” بثمارها؛ إذ قمنا بضخ الاستثمارات في مجموعة من الأصول التابعة لنا بما في ذلك فندق “كراون بلازا دبي ديرة” الذي حقق أداء فاق التوقعات خلال العام الماضي بفضل تدفق الإيرادات من خلال توفير باقات متنوعة لتقديم الطعام حسب الطلب في الحفلات والمناسبات واجتماعات الشركات داخل الفندق، والترويج لوجبة الفطور المتأخر “برانش” مع مفهوم عائلي جديد، فضلًا عن الدعم الهائل الذي تلقيناه من مالكي الفندق لتجديده.

أما فندق “هوليداي إن دبي” لدى مطار آل مكتوم فقد حقق مكاسب ضخمة بفضل استضافة دولة الإمارات لمعرض “إكسبو 2020 دبي”، ولا يزال الإشغال مستمرًا مع عمليات التطوير القائمة في منطقة جبل علي، ما أمن للفندق عقود طويلة الأجل.

كم يسعدنا عودة دبي إلى أوج ازدهارها، فضلًا عن ترقب تشغيل رحلات الطيران العارض “تشارتر” لدى مطار آل مكتوم.

تنطلق خطة شركة “إشراق” للضيافة ورؤيتها لمنطقة الشرق الأوسط من توسع العلامة التجارية للفنادق الاقتصادية “هوليداي إن إكسبريس” داخل مختلف الدول مثل مصر التي تحتضن بالفعل أحد أحدث الفنادق قيد الإنشاء يتبع ذلك مجموعة من الدول الأخرى مثل عمان والإمارات العربية المتحدة.

لماذا يتزايد عدد الفنادق الاقتصادية في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وكيف يؤثر ذلك على عمليات الشركة؟

تحظى الفنادق الاقتصادية بشعبية كبيرة ويتزايد الطلب عليها في الأسواق حاليًا؛ إذ يبحث الزوار بشكل مستمر عن إقامة متميزة تلبي احتياجاتهم الأساسية داخل وجهة عصرية بأسعار مناسبة. الأمر الذي يفسر الأداء المذهل لسلسلة فنادق “هوليداي إن إكسبريس”؛ إذ تتميز بمواقع رائعة لدى أفضل الوجهات مع تلبية جميع احتياجات الزوار الأساسية بأسعار مناسبة.

نتطلع في “إشراق” للضيافة إلى توسع العلامات التجارية للفنادق الاقتصادية التابعة لنا، ما سينعكس إيجابيًا على عمليات الشركة لتحقيق المزيد من النمو والازدهار.

برأيك، لماذا سوق الضيافة في الشرق الأوسط لم يتشبع بعد؟

هناك دائمًا متسع في السوق للمزيد من العلامات التجارية للفنادق العصرية الاقتصادية. وقد كثفت دول الشرق الأوسط جهودها في الآونة الأخيرة نحو جلب المزيد من الفرص الاستثمارية والأحداث والفعاليات الكبرى إلى سوق السياحة والضيافة بالمنطقة؛ ما أدى إلى تزايد الحاجة إلى علامات تجارية للفنادق من مختلف الفئات لتلبية ارتفاع الطلب وازدياد النشاط السياحي.

هل يوجد في دبي زيادة في المعروض، أم لا يزال هناك فرص لافتتاح فنادق جديدة؟

تحتضن دبي وحدها عددًا ضخمًا من الغرف الفندقية أكثر من نيويورك، ومع هذا هناك دائمًا مساحة للعلامات التجارية المتميزة وأصحاب الأفكار الخلاقة.

ما هي أشهر الاتجاهات الحديثة وأبرز التحولات التي تشهدها صناعة الضيافة؟

تشهد الصناعة التحول الرقمي بشكل كبير ومتزايد مع العديد من التطورات بدءًا من إمكانية الدفع وتأكيد الحجز وتسجيل الوصول عبر الإنترنت، مرورًا بالعالم الافتراضي “ميتافيرس” وإتاحة الدخول حصريًا لفعاليات وأوساط اجتماعية معينة.

بالإضافة إلى ذلك تتجه صناعة الضيافة نحو نهج أكثر تحررًا لتلبية احتياجات جيل الألفية والجيل “زد” الصاعد الأصغر سنًا، الذين يفضلون طرقًا أقل روتينية وأكثر إبداعًا وتنوعًا.

كيف يتكيف قسم الضيافة في مجموعة محمد وعبيد الملا مع الاتجاه السائد نحو الاستدامة، وكيف يتم تطبيق مثل هذه الممارسات؟

يعد الابتكار ركيزة أساسية بالنسبة لنا في شركة “إشراق” للضيافة، وتدفعنا جميعًا الأهمية المتزايدة للاستدامة إلى اتباع أساليب أكثر ابتكارًا ووعيًا في إدارة الأعمال. وعلى سبيل المثال؛ لقد وقعت الشركة مؤخرًا على اتفاقية مع مؤسسة “جومبوك” وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إلى جانب بعض من الشركاء الفندقيين في المنطقة لاعتماد سياسة عدم إهدار الطعام لدى جميع عمليات الفنادق التابعة لنا.

السيد/ جوزيف كرم

مدير عمليات شركة “إشراق” للضيافة

عُيّن السيد/ جوزيف كرم، اللبناني الأصل، مديرًا لعمليات شركة “إشراق” للضيافة في مارس 2022، ليتولى مسؤولية الإشراف على الأنشطة التشغيلية للفنادق الثمانية الأساسية، فضلًا عن التخطيط ومراقبة سير العمل بشكل يومي عبر مختلف أقسام المؤسسة لضمان العمل بسلاسة بدون معوقات لتحسين كفاءة الأداء وزيادة الأرباح.

شغل السيد/ كرم سابقًا منصب المدير العام للمجموعة لدى فندق “هوليداي إن إكسبرس دبي الجميرا” و”كراون بلازا دبي ديرة” لمدة عام ونصف، حيث حمل على عاتقه مهمة تحويل فندق “رمادا جميرا” إلى “كراون بلازا جميرا”.

وفي الصغر اعتاد السيد/ كرم قضاء الكثير من الوقت الممتع داخل فندق “بلمونت” التاريخي في إهدن بلبنان؛ مما أشعل شغفه بمجال الضيافة ليعمل نادلًا في بداية مسيرته العملية بلبنان، حيث أتاحت له هذه الوظيفة متعة التحدث مع مختلف الأشخاص واكتساب المزيد من الخبرة في التعامل مع الزوار لتمهد له الطريق لمسيرة لامعة على مدى عقدين من الزمن حتى الآن.

حصل السيد/ كرم على درجة البكالوريوس في إدارة الفنادق والسياحة، كما حصل على درجة الماجستير في إدارة الموارد البشرية؛ وهو يتمتع بخبرة عالمية واسعة من واقع شغله العديد من المناصب المرموقة لدى شركات الضيافة متعددة العلامات التجارية في مختلف أنحاء تايلاند، وقطر، والإمارات العربية المتحدة. كما يتمتع بسجل حافل بالعمل في جميع تخصصات قطاع الضيافة، بما في ذلك شغله منصب مدير الموارد البشرية لدى مجموعة فنادق “إنتركونتيننتال”، هذا ما جعله إداريًا متمرسًا وصاحب رؤية ثاقبة بالإضافة إلى الفطنة التجارية والعقلية المبتكرة لعمل مبادرات فعالة لتبني الإبداع والتغيير للأفضل.

خلال أوقات فراغه، يهوى السيد/ كرم الاستمتاع بالطعام أثناء تبادل المحادثات الرائعة مع الأصدقاء والعائلة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.