أبوظبي: سفر نيوز أعلنت دائرة البلديات والنقل بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات ” تدوير”  عن استخدام مركبات متطورة هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط لتعقيم المرافق العامة، والمناطق السكنية، وذلك ضمن مشاركتها في فعاليات وأنشطة برنامج التعقيم الوطني المتواصل في كافة أرجاء إمارة أبوظبي.

ويعكس استخدام هذه المركبات التي يصل عددها الإجمالي إلى 45 مركبة حرص الدائرة وشركائها الاستراتيجيين على التوظيف الأمثل لأحدث الابتكارات، والاستفادة من أفضل التقنيات لضمان تحقيق الكفاءة العالية في الأداء، والوصول إلى أفضل النتائج في عمليات التعقيم الرامية إلى دعم الجهود الوطنية للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد19)، وتوفير بيئة صحية وآمنة لأفراد المجتمع.   

وبإمكان هذه المركبات التي جرى تجمعيها وتعديلها محلياً خلال زمن قياسي رش المواد المعمقة لمسافة 100 متراً عبر رشاش عالمي مزدوج لديه القدرة على غسل وتعقيم الشوارع في الوقت ذاته، ومن خلال مروحتين تصل قدرتهما إلى 30 كيلو واط وقابلتان للدوران في عدة اتجاهات للوصول إلى عدة أماكن نفس الوقت.

وكما تم تزويد هذه المركبات أيضاً بصهريج ذو سعة كبيرة تصل طاقته الاستيعابية إلى حوالي 10 الآف لتر من المياه والمواد المعمقة، في حين يصل معدل استهلاكها من المياه 10 متر مكعب في الساعة الواحدة ، وهو ما يسهم في تحقيق الاستهلاك الأمثل من المياه ومواد التعقيم الصديقة للبيئة لتنظيف وتطهير أكبر مساحة ممكنة في مختلف المناطق.