إقبال دولي على سياحة المغامرات بسلطنة عمان

0 5

مسقط: سفر نيوز

 

تشهد سياحة المغامرات في سلطنة عمان إقبالا دوليا متزايدا مع مساعي وزارة التراث والسياحة لتحقيق الاستفادة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والثقافية في تنمية القطاع السياحي والتراثي وبما يحقق اهداف التنوع الاقتصادي وبناء اقتصاد سياحي مستدام تحقيقاً لرؤية عمان 2040 فيما تقوم الوزارة بالتعاون مع جهات الاختصاص لمتابعة هذا التنامي عن كثب وتوفير كافة الخدمات الضرورية التي يتطلبها السائح ولجعل سلطنة عمان أحد أهم الوجهات السياحية الامنة في العالم.

وقال يوسف بن راشد الحراصي رئيس قسم تنمية المنتج بدائرة تطوير المنتج والتجارب السياحية بوزارة التراث والسياحة إن تنويع المنتجات السياحية أبرز منهجيات الوزارة سعياً لتنمية التدفق السياحي وتعزيز التجربة السياحية لا سيما أنشطة سياحة المغامرات العالمية التي تستقطب حركة سياحية نشطة يفضلها المغامرون بكافة أنحاء العالم، وأصبحت تلك الدول اتجاها لبوصلة العديد من السياح فضلا عن النمو الاقتصادي الذي ينتج عن ذلك الحراك السياحي، وفي هذا الصدد تأتي سلطنة عمان من مصاف الدول التي تستهوي العديد من الشرائح السياحية والمهتمين بسياحة المغامرات وكذلك المغامرين بكافة أنواعهم.

وأضاف أن الطبيعة الجغرافية المتميزة التي تتمتع بها سلطنة عمان ساعدت على نمو هذا النوع من الأنشطة فالجبال والكهوف والأودية والصحاري الرملية والأنشطة البحرية ساعدت على الاقبال المتزايد من قبل الحركة السياحية الدولية وكذلك السياحة الداخلية.

وبيّن الحراصي أن هناك العديد من المؤشرات التي تبين هذا الإقبال المتنامي ومنها تجربة منتجع اليلا بولاية الجبل الأخضر بمحافظة الداخلية حيث بلغ عدد ممارسي أنشطة سياحة المغامرات في الفترة من يناير وحتى ديسمبر 2022 ما يقارب ألف وتسعمائة وخمسين سائحا، فيما بلغ العدد بمنتجع أنتارا بولاية الجبل الأخضر أيضا ألفين سائحا، ويمكننا القول إن عدد محبي ممارسة أنشطة سياحة المغامرات في تنام مستمر بكافة محافظات سلطنة عمان.. في حين تقوم الوزارة بمتابعة هذا التنامي عن كثب بالتعاون مع جهات الاختصاص لتوفير كافة الخدمات الضرورية التي يحتاجها السائح ولجعل سلطنة عمان أحد أهم الوجهات السياحية الأمنة في العالم لممارسة أنشطة سياحة المغامرات.

وقال رئيس قسم تنمية المنتج بدائرة تطوير المنتج والتجارب السياحية إن سلطنة عمان تتفرد بتنوع طبيعي إنعكس على تنوع الوجهات السياحية والتي أصبحت يفضلها السائح المتشوق لممارسة سياحة المغامرات حيث أن المواقع الطبيعية كجبال الحجر الشرقي والغربي وبعض المواقع بمحافظة ظفار ومحافظة مسندم أصبحت وجهة لممارسة أنشطة سياحة المغامرات ومفضلة بين المغامرين.

وأوضح أن النمو الذي تشهده سياحة المغامرات بسلطنة عمان أوجد حراكا في القطاع السياحي حيث أن الرغبة المستمرة من قبل هواة المغامرات الدوليين والمغامرين أيضاً من السياحة المحلية لتعزيز تجربتهم في ممارسة سياحة المغامرات واكبتها استجابة جيدة من قبل الشركات السياحية التي تقوم حالياً بتنظيم الجولات السياحية من خلال فتح نشاط سياحة المغامرات. وخلال الربع الأول من العام القادم 2023 بإذن الله تعالى سيتم تدشين النظام الالكتروني لتقديم طلبات للحصول على ترخيص لإضافة نشاط تنظيم رحلات سياحة المغامرات لمكاتب السفر والسياحة (منظمي رحلات سياحة المغامرات) مما يسهل للشركات السياحية إضافة هذه الخدمة في برامجها الترويجية وعندها ستتكون صورة واضحة عن حجم الشركات التي تمارس هذا النشاط ومما سيساعد الوزارة على المزيد من تنظيم هذا المنتج بصورة منهجية وجودة عالية.

وسعيا لتعظيم الاستفادة من التنوع الطبيعي المتفرد لسلطنة عمان تعمل وزارة التراث والسياحة بالتعاون مع الشركة العمانية للتنمية السياحية عمران ومكتب محافظ مسندم على تنفيذ السلك الانزلاقي في محافظة مسندم والذي سوف يعطي قيمة مضافة للمقومات الطبيعية وتجربة جديدة في ممارسة أنشطة سياحة المغامرات. فيما قامت الوزارة بالتعاون مع الفرق الشبابية بصيانة السلك الحديدي بجبل شمس (الفيافيراتا بولاية الحمراء بمحافظة الداخلية) والذي يشهد إقبالاً من قبل المغامرين لخوض تجربتهم بأحد الأنشطة التي يستهوي السائح ممارستها بمحافظة الداخلية.

كذلك قامت الوزارة بالتعاون مع شركة عمران للتنمية السياحية بتوريد وتركيب لوائح معلوماتية في محافظة مسندم للمشي والدراجات. ومن المؤمل أن تساهم هذه المشاريع التخصصية ذات العلاقة والأنشطة الأخرى في سياحة المغامرات برفد المجتمعات المحلية وتنمية الأثر الاقتصادي بالمحافظات حيث أن مشغلي الجولات السياحية والمرشدين السياحين والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة سيكون لهم فرص سانحة للاستثمار في أنشطة سياحة المغامرات. وهذا بطبيعة الحال سيساعد في رفد الأنشطة الأخرى مثل المرافق الايوائية ومبادرات المجتمع المحلي نحو توفير خدمات الطعام والشراب وايضاً المنتجات المحلية لممارسي هذه الأنشطة.

وقامت الوزارة أيضا بطرح المناقصة رقم 8/2022 والخاصة بتوريد وتركيب اللوحات المعلوماتية والتوجيهية للمسارات الجبلية بعدد (73) لوحة توجيهية وعدد (30) لوحة معلوماتية بالمسارات الجبلية في سلطنة عمان لا سيما في سلسلة جبال الحجر الشرقي والغربي ومحافظة مسقط. ولعل الهدف هو التعريف بالمحتوى الطبيعي والثقافي لهذه المسارات الجبلية ونطاقاتها وغرس مفاهيم الوعي بأهمية هذه المسارات في تعزيز التجربة السياحية وتوعيه المغامرين بأهمية الالمام بمعايير الامن والسلامة التي تطمح الوزارة بلوغها بالدرجة الأولى. ومن المؤمل الانتهاء من هذا المشروع خلال النصف الثاني من العام 2023م بإذن الله تعالى.

وقال الحراصي إن جهود وزارة التراث والسياحة لتنظيم قطاع سياحة المغامرات جاءت بعد البحث ودراسة أفضل الممارسات العالمية التي يمكن الاستفادة منها وتطبيقها في سلطنة عمان بهدف تنظيم أنشطة سياحة المغامرات حيث تم في هذا الصدد الاطلاع على التجربة والنموذج النيوزلندي في تنظيم وإدارة نشاط سياحة المغامرات والتي تعتبر أحد أفضل النماذج سواء من ناحية تطبيق معايير الأمن والسلامة أو الجانب التشريعي فضلا عن نجاح التجربة حيث أن زائرا من كل ثلاثة زوار لنيوزلندا له علاقة بسياحة المغامرات وانعكاس ذلك على ارتفاع إيرادات السياحة في نيوزلندا وتم توقيع مذكرة تعاون مع الحكومة النيوزيلندية يتم من خلالها تبادل الخبرات بين الطرفين في مجال سياحة المغامرات بشكل خاص وقطاع السياحة بشكل عام.

كما عملت الوزارة على إيجاد الإطار القانوني المنظم لجميع أنشطة المغامرات وفقا للمعايير المتبعة لترخيصها وتم وضع إطار تنظيمي لمشغلي ومنفذي المشاريع المتعلقة بسياحة المغامرات وكذلك نظام التدقيق على إدارة المخاطر والسلامة للشركات والأفراد ممارسي ومشغلي تلك الأنشطة وإيجاد مراكز متخصصة للتدريب والتعليم لممارسة أنشطة المغامرات بمختلف أنواعها وتحديد الوجهات والمواقع التي يمكن تطبيق وتشغيل تلك الأنشطة وتشجيع القطاع الخاص نحو الاستثمار في مشروعات سياحة المغامرات.

كذلك وضعت وزارة التراث والسياحة من استكمال الجاهزية للأمن والسلامة أولوية أولى حيث تم في هذا الصدد توقيع اتفاقية تعاون بين وزارة الدفاع ممثلاً بمركز تدريب المغامرة التابع للجيش السلطاني العماني ووزارة التراث والسياحة خلال شهر يوليو الماضي في مجال أعمال تدقيق معايير الالتزام باشتراطات الامن والسلامة، والتدريب المتخصص في عدد من أنشطة سياحة المغامرات مع الاستفادة القصوى من الخبرة التي يحظى بها المركز.. وتم التنسيق مع المركز نحو إمكانية تقديم دورات متخصصة لموظفي الشركات السياحية العاملة في تنظيم الرحلات السياحية وبالأخص ممارسة أنشطة المغامرات، وعلى ضوئها سيتم منح ميزة ممارسة أنشطة المغامرات والتي ستحدد وفقا لخبرات الشركة، وكذلك تقديم الدورات التدريبية للمرشدين السياحيين المتخصصين في سياحة المغامرات للعمانيين من موظفي الشركات السياحية المتخصصة في مجال سياحة المغامرات.

وهناك ايضا برنامج تنمية القدرات للإسعاف والإنقاذ الجبلي بالتعاون مع هيئة الدفاع المدني والاسعاف حيث قدمت الهيئة بالتعاون مع الوزارة أربع دورات في تنمية القدرات للإسعاف والإنقاذ الجبلي ويستهدف البرنامج الكوادر الوطنية من موظفي الشركات السياحية المتخصصة في سياحة المغامرات والافراد العمانيين المغامرين في ذات المجال, لتنمية القدرات الشبابية في مهارات التعامل مع الحوادث المحتملة والإنقاذ الجبلي من خلال التطبيق العملي لعمليات الانزال بالحبال وإنقاذ المصابين، وتعليم أساسيات الإسعافات الأولية وطرق السلامة في أنشطة المغامرات وشرح أساليب التعامل مع الأدوات والمعدات والتي من ضمنها ربطات الحبال فضلا عن كيفية التعامل في حال الإصابة بلسعات ولدغات الحشرات والزواحف أثناء رحلات المغامرات.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.