بعد نجاحه في مصر.. مؤتمر ومعرض بيزنس توك في دبي 7 يناير 

0 25

 

أعلنت الإعلامية ماهي حتاتة المتحدث الرسمي لمؤتمر بيزنس توك، عن انعقاد مؤتمر ومعرض بيزنس تووك للمرة الثانية بدبي، يوم ٧ يناير، وذلك يأتي في ظل اهتمام القيادة السياسية بنجاح الاقتصاد المصري ومواكبته للتطور السريع بالعالم والنجاح الكبير الذى أشاد به رجال الأعمال المصريين والعرب. 

 

 

وأوضحت أن مؤتمر البيزنس تووك، سيحلق في سماء دبي، في الساحة الخاصة بمستشفى دبي، 

ليعلن عن افتتاح أكبر معرض يضم الشركات والمصانع المصرية تحت سقف واحد بهدف تسويق المنتجات والخدمات المصرية بسوق الخليج العربي لإثبات قدرة السوق المصري على المنافسة وأنه بديل لمنتجات دول كثيرة أخرى. 

 

وأشارت ماهي حتاتة، إلى أننا لا نخلق الفرص ولكن لا نضيعها أينما تكون القوة الشرائية كبيرة ضع شركتك، وأيّما يريد المستهلك بعه له، فتلك هي الفرص التي عليك اغتنامها في الركود الاقتصادي. 

 

أضافت أن معرض بيزنس تووك الذى يكون بجانب المؤتمر يفتح لك أسهل وأسرع طريق تستطيع الوصول به لمجموعة من مئات الشركات، والمستثمرين الذين لديهم القوة الشرائية ويبحثون عن المنتج المصري بديلاً عن منتجات أوروبا التي تضاعفت أسعارها. 

 

ودعت حتاتة، رجال الأعمال أن يكونوا واحداً من ضمن شركات المعرض المشتركة بالحدث، منوهة بأن المشترك يمكنه الحصول على مزايا عديدة لشركته، من بينها: بارتيشن خاص للشركة، التسويق لمدة 3 أشهر، بجانب عرض برزنتيشن على منصة العرض. 

 

هذا بالإضافة إلى جولة معارض بالدول العربية ( دبي – جدة – الرياض)، وإبرام عقود مشتركة بين شركتك وبين الشركات الحاضرة، وحساب بتطبيق بيزنس تووك يساعدك على اكتشاف الفرص

 

ولفتت إلى أنه على الراغبين في الاشتراك عليهم ملء البيانات وسيتم التواصل معهم للاشتراك بمعرض دبي المقام يوم ٧ يناير القادم. 

 

وأشارت ماهي حتاتة، إلى أن المعرض أول وأكبر معرض يضم شركات ومصانع مصرية فقط على أرض الإمارات العربية المتحدة لكي يلتقوا الآف الشركات والمستثمرين ورجال الأعمال المتواجدين بالخليج. 

 

وأكدت ماهي حتاتة، أن فرص البيع ستكون متضاعفة عشر مرات عن فرص بيع المنتجات في الداخل فقط، منوها لأنه يمكن استغلال القوة الشرائية الموجودة بالخليج ويتم الاستفادة من خلال التصدير والدولار. 

 

وأوضحت أن الشركات المشاركة في المعرض يتم قبولهم بالمعرض بعد التأكد من سلامة أوراقهم وجودة منتجاتهم وسعرهم التنافسي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.