الإمارات للشحن الجوي تساعد شركة عائلية على تصدير منتجات فاخرة

0 2

دبي:سفر نيوز

تعمل “الإمارات للشحن الجوي” منذ عام 2015 في نقل أسماك السلمون والمأكولات البحرية الطازجة من النرويج إلى الهند. وتعد الأخيرة واحدة من أسرع أسواق المأكولات والمشروبات في العالم، ويكثر الطلب فيها على المنتجات الغذائية الفاخرة الآتية من مختلف مناطق العالم.
ففي عام 2015، أدركت Catch of Norway Seafood، وهي شركة عائلية مقرها أوسلو، الإمكانات الهائلة لتصدير المأكولات البحرية الطازجة من المياه النرويجية الباردة إلى المطاعم الفاخرة ومنازل العملاء في الهند. وانتقل مارك الزواهرة، المؤسس الشريك لهذه الشركة إلى الهند وأنشأ مكتباً في بنغالورو لاستيراد وتوزيع السلمون والمأكولات البحرية الأخرى للعملاء في الهند.
وحققت الشركة على مدى السنوات الخمس الماضية نجاحاً كبيراً، وسرعان ما وسعت قاعدة عملائها من خلال توفير منتجاتها في مطاعم فنادق الخمس نجوم ومحلات السوبر ماركت المتميزة وشركات التموين الرائدة في أكثر من 10 مدن في الهند. وبعد نجاحها في قطاع الشركات B2B، أنشأت Catch of Norway قنواتها الخاصة المباشرة للعملاء، ما أتاح لها تزويد الأفراد عبر العديد من المدن الهندية بالمأكولات البحرية النرويجية.
ومنذ الأيام الأولى لتأسيس أعمالها في الهند، اعتمدت الشركة النرويجية الإمارات للشحن الجوي شريكاً موثوقاً. فقد ساعدت ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات على تسهيل النقل السريع للمأكولات البحرية الطازجة من أوسلو إلى بنغالورو عبر دبي.
وقال مارك الزواهرة: “نقلت طيران الإمارات أولى شحناتنا من السلمون الطازج في عام 2015 من أوسلو إلى بنغالورو عبر دبي، ومنذ ذلك الحين، أصبحت الإمارات للشحن الجوي جزءاً من نجاحنا حتى يومنا هذا. لقد أدركنا السمعة العالمية التي تحظى بها طيران الإمارات في خدمات الركاب والشحن، وثقتنا كبيرة في هذه الناقلة العالمية التي تمتلك أفضل وأوسع شبكة خطوط مع رحلات متعددة من المدن الرئيسية. وفيما يتعلق بنقل المنتجات سريعة العطب، مثل السلمون وسمك القد والهلبوت والمحار، فإن تقليل أوقات النقل والعبور والتسليم على الأرض أمر بالغ الأهمية. وقد لعبت الرحلات الجوية المنتظمة والمتعددة من أوسلو إلى دبي، ومنها إلى بنغالورو، دوراً مهماً للغاية. فإذا ما تأخرت شحنة ما، فإنها تُنقل سريعاً على رحلة تالية”.
وأضاف بقوله: “وجدنا كل التعاون والدعم من فرق الإمارات للشحن الجوي في أوسلو وبنغالورو على مر السنين. لقد تكوّنت شحنتنا الأولى إلى الهند من 50 كيلوغراماً من أسماك السلمون الكاملة وشرائح السلمون الطازجة، وأصبحنا الآن نستورد نحو طن واحد من المأكولات البحرية من النرويج في كل مرّة، معظمها مع الإمارات للشحن الجوي، التي واصلت تشغيل رحلات شحن منتظمة إلى بنغالورو حتى أثناء جائحة كوفيد- 19”.
وتفخر الإمارات للشحن الجوي بكونها عامل تمكين للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تعمل على الصعيد الدولي. وتساعد الناقلة هذه الشركات على الوصول إلى فرص النمو في الأسواق الجديدة من خلال شبكة خطوطها ورحلاتها التي تنقل البضائع حالياً إلى أكثر من 125 وجهة عبر القارات الست، من المصادر إلى وجهات الاستهلاك، بما في ذلك المأكولات البحرية الطازجة والمنتجات الزراعية الأخرى. ويضمن منتج الإمارات للشحن الجوي “إيميريتس فريش Emirates Fresh”، المصمم خصيصاً للمواد سريعة العطب، الوصول السريع لشحنات المأكولات البحرية طازجةً إلى وجهاتها.
وتعمل طيران الإمارات من وإلى أوسلو منذ عام 2014. وبالإضافة إلى رحلات الركاب، تشغّل الإمارات للشحن الجوي رحلات إلى العاصمة النرويجية منذ أكتوبر 2016، وتوفر طائرات الشحن سعةً تقدر بنحو 100 طن في كل رحلة. وساعدت الناقلة بين عامي 2016 و2018، في تصدير أكثر من 35 ألف طن من السلمون النرويجي إلى عدد من أسواق الشرق الأوسط وآسيا. كما نقلت خلال السنوات الثلاث الماضية أكثر من 225 ألف طن من المأكولات البحرية إلى مختلف دول العالم.
وتربط الإمارات للشحن الجوي 9 وجهات في الهند بشبكتها العالمية من خلال رحلات الشحن المنتظمة. وتعد الهند واحدة من أهم أسواق الناقلة على مستوى العالم. ففي عام 2019، نقلت الإمارات للشحن الجوي أكثر من 250 ألف طن من البضائع من وإلى الهند، بما في ذلك صادرات مهمة من المواد الغذائية والمنتجات سريعة العطب والأدوية.
وفي إطار خطة أعمالها للسنوات الثلاث المقبلة، تتطلع Catch of Norway Seafood إلى توسيع أسواقها، وتنويع محفظة منتجاتها وتعزيز قنوات التجارة الإلكترونية لتلائم معدلات الطلب المتنامية في الهند.
وقال مارك الزواهرة: “نستورد مأكولات بحرية أحياناً من هولندا ونفكر في أسواق أخرى، مثل كندا واليابان وإسبانيا، نظراً لتزايد الطلب في الهند على مجموعة متنوعة من المنتجات الغذائية الصحية والأغذية النباتية من أوروبا، ونتطلع إلى الاستفادة من خدمات وخبرات الإمارات للشحن الجوي في جلب هذه المنتجات ذات الجودة العالية من المصادر العالمية إلى السوق الهندية”.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.