انتهاءالإغلاق المالي لمحطة تحلية المياه ينبع-4

0 3

الرياض : سفر نيوز

 

حققت الشركة السعودية لشراكات المياه، الإغلاق المالي لمشروع محطة تحلية المياه المستقلة ينبع-4 وذلك بالتعاون مع تحالف شركات مكون من شركة إنجي الفرنسية وشركتي نسما (30%) وموه لتنقية المياه (30%) السعوديتين. ويعد مشروع محطة ينبع-4 أول مشروع متكامل يعمل بتقنية التناضح العكس لتحلية مياه البحر على الطاقة المتجددة في المملكة ويضم مرافق تخزين ليومين تشغيليين. وتم توقيع عقد المشروع مع التحالف بقيادة شركة إنجي الرائدة عالمياً في توفير حلول الخدمات والطاقة منخفضة الانبعاثات الكربونية، في فبراير 2020 بعد نجاح العرض المقدّم بقيمة 1.7446 ريال سعودي لكل متر مكعب من المياه وهو بذلك يكون أول مشروع في المملكة يتم تطويره بالشراكة بين القطاعين العام والخاص ويحقق المستوى الأكثر تنافسية في استهلاك الطاقة بالعالم. وسيكون التحالف بموجب هذا العقد مسؤولاً عن تطوير وتمويل محطة تحلية المياه على أن تتولى شركة إنجي في المملكة العربية السعودية مهام التشغيل والصيانة خلال كافة مراحل المشروع، الذي تمت ترسيته بنظام التعاقد القائم على البناء والتشغيل والتملك مع فترة امتياز لمدة 25 عاماً. ومن المتوقع أن تبدأ مرحلة التشغيل التجاري للمشروع في الربع الأخير من عام 2023.

وينبع-4 هي محطة تحلية مياه مستقلة بسعة إنتاجية قدرها 450 ألف متر مكعب يومياً تقع على بعد 140 كم غرب المدينة المنورة بالقرب من بلدة الرايس على ساحل البحر الأحمر في المملكة العربية السعودية. وتعتمد المحطة على تقنية التناضح العكسي لتوفير المياه الصالحة للشرب لسكان منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، وستتضمن وحدات تعمل على الطاقة الشمسية تولّد 20 ميجاواط من الطاقة، مما يساهم في تقليل استهلاك الكهرباء في الشبكة أثناء عملية تحلية المياه، بالإضافة إلى خزانات لحفظ المياه مصممة للحفاظ على الطاقة ليومين تشغيليين.

وصرح الرئيس التنفيذي للشركة السعودية لشراكات المياه، المهندس خالد القريشي: “بأنه على الرغم من التقلبات وأزمات السيولة وظروف السوق العالمية المتغيرة، نجحت الشركة السعودية لشراكات المياه والتحالف في إنهاء إجراءات الإغلاق المالي بالتعاون الوثيق مع مجموعة المقرضين، بما يعكس الجهود التي نبذلها لتوفير الدعم الكامل لمشاريع الاستثمار وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية المستدامة وذلك بإتاحة الفرصة للمستثمرين المحليين والأجانب للمشاركة في تنفيذ هذه المشاريع، وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص عمل للشباب ودعم الناتج المحلي والتنمية المتوازنة وذلك تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية الواردة في رؤية المملكة 2030 والمبادرات التي وافق عليها مجلس الوزراء لتشجيع مشاركة القطاع الخاص في مبادرات التنمية الاقتصادية”.

وبدوره، قال تركي الشهري، الرئيس التنفيذي لشركة إنجي في المملكة العربية السعودية: “نسعى في إنجي إلى خلق المزيد من فرص العمل المحلية، وزيادة الاستثمار الأجنبي المباشر، إلى جانب المساهمة في تنويع الاقتصاد والاستفادة من خبرة الشركة العالمية لتعزيز جهود المملكة العربية السعودية في هذا القطاع. وسنواصل عملنا في إنجي باعتبارنا شريكاً فاعلاً في مجال الطاقة على المدى الطويل للمملكة بتقديم المزيد من الخدمات لشعب المملكة والمقيمين على أرضها”.

وتماشياً مع خطط إنجي الخاصة بالمنطقة، تهدف محطة ينبع-4 إلى المساهمة بمبلغ 1,5 مليار ريال سعودي في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة وخلق 500 فرصة عمل بدوام كامل بشكلٍ مباشر وغير مباشر. كما تلتزم إنجي وشركاؤها بدعم برامج تنمية المواهب المحلية، حيث تعتمد معدل توطين يبلغ 40% خلال مرحلة البناء ويرتفع إلى 70% في غضون خمس سنوات من مرحلة التشغيل التجاري. وستواصل إنجي من خلال مشاريعها دعم هذه المواهب عبر برامج تدريب مخصصة ومتواصلة لضمان توفير خدمات عالية الجودة بالإضافة الى نقل المعرفة والخبرة الى المملكة. وستساهم الشراكات مع الهيئات المحلية بما فيها صندوق التنمية الصناعية السعودي في تعزيز التزام إنجي بتنمية المواهب المحلية التي ستمكنها من تلبية الطلب طويل المدى على الأيدي العاملة الماهرة في المملكة.

يأتي مشروع ينبع-4، بإشراف الشركة السعودية لشراكات المياه، كامتداد للاتفاقيات الحالية الهادفة إلى تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في تطوير قطاعات البيئة والمياه والزراعة في المملكة بما يتماشى مع أهداف رؤية 2030.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.