الاتحاد للطيران ومانشستر سيتي يكشفان عن طقم جديد للفريق صمم خصيصًا استعدادًا لمباريات العودة للدوري الإنجليزي الممتاز

0 10

أبوظبي : سفر نيوز 

 

كشفت الاتحاد للطيران ونادي مانشستر سيتي لكرة القدم، عن طقم الفريق الجديد الذي صمم خصيصًا تقديرًا ودعمًا للجهود العالمية المبذولة لدخول مرحلة التعافي من آثار فيروس كورونا كوفيد-19.

وخصصت الاتحاد المساحة الأمامية للقميص، والتي في العادة تحمل شعار الاتحاد، لحملة مجموعة سيتي ومانشستر سيتي لكرة القدم ” Cityzens Giving For Recovery” والتي تمتد على مدار 12 شهرًا وتهدف إلى مساعدة المجتمعات المتأثرة على النهوض مجددًا ومعاودة الوقوف على قدميها.

 

وتركّز الحملة على توفير الدعم المباشر لتسعة مشاريع حول العالم ترتبط بشكل وثيق بعملية التعافي والعودة للحياة، فضلاً عن المساعدة في جمع التبرعات، وإتاحة مرافق النادي وموارده. وسيكون لكل فريق من فرق المجموعة التسعة، موظفين ولاعبين ومدربين ومشجعين، دورًا يقومون به لمد يد العون والمساعدة على مختلف الأصعدة وبكافة الإمكانيات.

 

وفي هذا الخصوص، تحدّث روبن كامارك، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران، قائلاً: “تولي الاتحاد أهمية كبيرة لقيم العطاء وبذل الخير ورد الجميل للمجتمعات التي نعيش فيها ونخدمها، وفيما نحاول شق الطريق مجددًا عبر عالم مختلف وجديد، تبرز أهمية مرحلة التعافي لنتمكن من معاودة الوقوف ومواصلة السير قدمًا نحو مستقبل نكون فيه أكثر ثقة وأقوى من ذي قبل.”

 

وأضاف أيضًا: “دعمًا لحملة “’Cityzens Giving For Recovery قمنا بتقديم المساحة الأمامية لقميص النادي المخصصة لشعار الاتحاد لتحمل اسم الحملة في مباريات العودة للدوري الإنجليزي الممتاز، وهو عبارة عن لفتة طيبة ستتردد أصداؤها بين مشجعي النادي حول العالم.”

 

واختتم كلامه بالقول: “نثمّن شراكتنا مع النادي والتي تمتد على مدار عقد من الزمن، ويسرّنا مواصلة العمل معهم عبر هذه الحملة لدعم جهود المجتمعات التي هي اليوم في طور التعافي.”

 

وبدوره تحدّث عمر بيرادا، رئيس العمليات التنفيذية في نادي مانشستر سيتي، قائلاً: “إننا في غاية الامتنان لشركائنا في الاتحاد، الذين أتاحوا لنا فرصة الاستفادة من تلك الرقعة التي تُعدّ الأبرز من حيث الرؤية والوضوح لنتمكن من الترويج لحملتنا الخاصة بالتعافي. ويأتي ذلك، كما اعتدنا منهم دائمًا، كخير برهان على عمق ودوام وأهمية تلك الشراكة.”

 

وقال أيضًا: “عانى الكثيرون حول العالم من آلام الفقد، ومن واجبنا المساعدة قدر الإمكان في التخفيف من حجم المعاناة على مجتمعاتنا، وبالتالي، يسرّنا أن نتمكن من خلال حملتنا الجديدة من مساعدة أهلنا في مختلف أنحاء العالم للنهوض مجددًا ومواصلة الحياة.”

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد، وإلى جانب حملة ” ’Cityzens Giving For Recovery كانت قد أطلقت برنامجها المتكامل “سفراء الاتحاد للصحة والسلامة” المخصص لمنح ضيوف الشركة مزيدًا من راحة البال والاطمئنان ليتمكنوا من السفر من جديد. ويدعم البرنامج فريق خاص متدرب من سفراء الصحة والسلامة، يُعدّ الأول من نوعه في تاريخ القطاع، سيقوم بتوفير الرعاية والمعلومات الصحية للضيوف قبل سفرهم وأثناء تواجدهم على متن الطائرة.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.