ابو ظبي : سفر نيوز 

أثنى أمين عام مجمع الفقه الإسلامي بجده معالي الدكتور قطب مصطفى سان، على المجهودات الجبارة التي قامت بها المملكة العربية السعودية خلال موسم الحج 2021 لتؤمن موسما ناجحا للحجيج.
وقال معاليه خلال لقاء بتلفزيون أبوظبي أجراه صباح أولى أيام عيد الأضحى المبارك أن” الحجاج كانوا يعانون في الأزمنة الغابرة ظروفا قاسية، ويواجهون صعوبات جمة، سواء على مستوى وسائل النقل التي كانوا يستخدمونها للوصول إلى الأراضي المقدسة، أو وسائل التنقل بين المشاعر. ولذلك، فقد سادت المقولة الشهيرة “| الذاهب إلى الحج مفقود، والعائد منه مولود.”
وفسر” هذه المقولة تلخص بدقة المخاطر والصعوبات والمعاناة التي كان يتكبدها الحجاج الى جانب الظروف الأمنية المضطربة التي كانت تواجههم في طريقهم إلى مكة المكرمة، حتى أن الفقهاء وضعوا شرط “أمن الطريق” ضمن شروط وجوب الحج.”

وأوضح معاليه قائلا “كان الحجيج يستخدمون وسائل النقل البدائية من جمال وبغال وحمير، وبعضهم يمشي على الأقدام، ويقضي أياما، وشهورا، وسنوات، كما أن قوافل الحجاج كانت تتعرض لهجمات قطاع الطرق. وأما تنقلاتهم بين المشاعر المقدسة، فقد كانت هي الأخرى صنوفا من المعاناة والمشقة، إذ إنهم كانوا يتعرضون للهيب الشمس، والأمطار والسيول والأعاصير التي كانت تأتيهم في بعض مواسم الحج.”

وقال الدكتور سانو” بفضل الله وتوفيقه ثم بتفاني الدولة التي شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين، فقد زالت كل تلك الصعوبات، والظروف العويصة، إذ أصبح الحجيج يأتون إلى الأراضي المقدسة عبر الطائرات والقاطرات، ويتنقلون بين المشاعر المقدسة عبر وسائل النقل الحديثة التي تتوفر فيها الراحة والسهولة واليسر. وأما الامن، فإنه قد بات مستتبا على كافة الأصعدة، مما جعل الحج اليوم أيسر وأسهل من أي وقت مضى”.

وبالنسبة لآداب الحج، بين معاليه أن للحج آدابا وأخلاقا، كما أن له أركانا وشروطا، وأشار إلى أن قوله تعالى (( الحج أشهر معلومات، فمن فرض فيهن الحج فلا رفث، ولا فسوق، ولا جدال في الحج)) تلخيصا أمينا لأهم الآداب والأخلاق التي ينبغي أن يتحلى بها الحاج، وهي: الابتعاد الكامل عن الجدال، والنقاشات، والنزاعات، والغيبة، والنميمة، والإفساد بين الناس، والانشغال بالحديث في الأمور الدنيوية، وضرورة الابتعاد عن جميع المحظورات، خاصة فيما يتعلق بعلاقة الحاج بزوجته وبنات حواء من حوله، ووجوب التحلي بالصبر، والرحمة، والسكينة، والهدوء، والوقار، والرفق بالضعيف، والابتعاد عن التزاحم والتدافع، وكذلك ضرورة الالتزام بالأنظمة، والاحترازات والإجراءات التي وضعت من أجل توفير الراحة والأمن والأمان للحجاج ليتمكنوا من أداء فريضتهم بسهولة.