أبوظبي لخدمات حقول النفط” تحتفي بيوبيلها الذهبي في أديبك 2022

0 8

 

أبوظبي: سفر نيوز

كشفت شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط ” أدوس” عن مشاركتها في فعاليات مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول ” أديبك 2022″ الذي سيقام خلال الفترة 31 أكتوبر – 3 نوفمبر القادم في مركز أبوظبي للمعارض.

وقال السيد زهير شحادة مدير عام الشركة في تصريح صحفي بهذه المناسبة :”تكتسب المشاركة في اديبك 2022 أهمية كبيرة، وذلك بالتزامن من التعافي من الجائحة التي كان لها تأثير على مختلف القطاعات الاقتصادية، إلى أن قطاع النفط والغاز قد واصل تحقيق أداء إيجابي في ظل استمرار طرح المشاريع والاعلان عن الاستثمارات في هذا القطاع الهام، واستحواذ الشركات الوطنية على حصة هامة في تنفيذها”.

وأضاف شحادة:” نحرص في ” شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط” على المشاركة بشكل مستمر في فعاليات معرض ” أديبك” الذي يكتسب أهمية كبيرة كونه يقام في أبوظبي عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أصبحت مركزاً عالمياً في قطاع الطاقة، و تأتي مشاركتنا لتعزيز تواجدنا كأحد أهم الشركات الوطنية العاملة في مجال الطاقة في الدولة، إلى جانب الالتقاء والاجتماع مع شركائنا الاستراتيجيين، وبحث فرص التعاون مع شركات إقليمية وعالمية “.

وأضاف شحادة:” نتواجد في دورة العام 2022 عبر جناح كبير يضم عشرات الشركات العالمية من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واسكتلندا و التي تشارك تحت مظلة المؤسسة، وتتزامن هذه المشاركة مع احتفال الشركة بيوبيلها الذهبي لمناسبة مرور 50 عاماً على تأسيسها، لتكون بين أهم الشركات الوطنية الإماراتية العاملة في قطاع النفط بالدولة”.

وأكد شحادة أن معرض اديبك قد نجح في ترسيخ مكانة أبوظبي العالمية في مجال الطاقة، حيث تواصل دولة الامارات المضي قدماً في العديد من مشاريع الاستكشاف والتطوير والاستثمار بحقول النفط والغاز، مما عزز من قدراتها النفطية عبر الكشف عن احتياطيات جديدة، وتطوير قدرات الاستخراج والإنتاج.

وأفاد شحادة أن الشركة ماضية في تعزيز الصناعة المحلية في قطاع النفط والغاز داخل منشآتها، واستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي من خلال التركيز على تصنيع بعض الأجهزة والمعدات التي تستخدم في عمليات الشركة، حيث تحمل هذه الصناعات شعار” اصنع في الامارات”.

ولفت إلى أن الشركة تسير بما يتماشى مع رؤية القيادة الرشيدة لدولة الامارات في تعزيز القطاع الصناعي، واستخدام أحدث التكنولوجيات و مواكبة الثورة الصناعية الرابعة بما يحقق الريادة في القطاع الصناعي في مجال النفط والغاز، إلى جانب تعزيز تنافسية الدولة في المجال الصناعي.

وتطرق إلى سعي شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط ” أدوس” في تعزيز مساهمتها في الاقتصاد المحلي لإمارة أبوظبي عبر برنامج تعزيز القيمة المضافة المحلية للإقتصاد الاماراتي خلال السنوات الماضية، موضحاً ان الشركة نجحت في تثبيت مكانتها وقدرتها في مجال النفط على مستوى الدولة.

وذكر أن شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط تواصل برامجها في تدريب وتأهيل وتطوير الكوادر الإماراتية المواطنة الشابة، وتعزيز نسبة المواطنين في الشركة من خلال تواجدهم في الاعمال الهندسية والإدارية والفنية والموارد البشرية لدى الشركة، مشيراً إلى أن من بين هؤلاء موظفون من فئة ذوي الهمم.

وأكد حرص الشركة على الإستعانة بالتكنولوجيا المتطورة والرقمية في عملياتها، حيث تقلل من الإنبعاثات الضارة بالبيئة، و تزيد من كفاءة وفعالية المعدات، مما يسهم في زيادة الإنتاج و تقليل التكاليف، مشيراً إلى أن الشركات تتجه للاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة والخضراء سعياً لخفض انبعاثات الكربون، والحفاظ على البيئة، وتحقيق التنمية المستدامة.

وأفاد أن شركة أبوظبي لخدمات حقول النفط تواصل ضخ استثماراتها في مجال عملها لتطوير قدراتها وإمكانياتها، حيث تمكنت من تعزيز مكانتها في السوق المحلي والاقليمي من خلال الخبرة التي اكتسبتها طوال العقود الخمسة الماضية، مشدداً على أهمية إيلاء الشركات الوطنية العاملة في قطاع خدمات حقول النفط الإهتمام في تنفيذ وتطوير الأعمال القائمة والجديدة في قطاع النفط بما يعود بالفائدة على الاقتصاد المحلي ونمو هذه الشركات.

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.