عمران جروب الإماراتية للروافع البرجية تفوز بعقود بقيمة (80) مليون دولار

0 21

 

8% نمو الطلب على الروافع البرجية والمصاعد في العام الجاري

دبي:سفر نيوز 

أعلن السيد صلاح محمد الشريك والمدير في “شركة عمران جروب ” – إحدى أهم وأكبر الشركات الاماراتية العاملة في مجال الروافع البرجية والمصاعد في المنطقة- الفوز بعقود توريد رافعات برجية عملاقة بقيمة (50) مليون دولار لمشاريع سيجري العمل على تنفيذها في الامارات خلال الأشهر الثلاثة القادمة، مع العلم أن الشركة تقوم حالياً بتوريد وتركيب روافع برجية لعدد من أهم المشاريع الجاري العمل بها بالإمارات، وبنجاح منقطع نظير وبروافع هي الاضخم بالعالم.

وقال السيد صلاح محمد في تصريحات صحافية بهذه المناسبة: إن الفوز بهذه المشاريع الضخمة كان ثمار خططنا، حيث استثمرنا مبلغ (150) مليون درهم تقريباً خلال الستة أشهر الماضية، ونعمل على ضخ إستثمارات إضافية تصل إلى (100) مليون درهم في النصف الثاني من عام 2022، بمعدات رفع ومناولة استراتيجية ضخمة تلبي احتياجات الاسواق بالمنطقة وبتوسعات كبيرة والتي ستشمل على مبنى إدارة وصالات عرض ومخازن ذكية ومجمع صيانة ومسجد ومرافق خدمية أخرى، وذلك على مساحة (200) ألف متر مربع.

واضاف أن هناك عقداً آخر بقيمة (30) مليون دولار يجري التفاوض عليه، وهو بمراحله النهائية لتوريد روافع برجية عملاقة لأحد المشاريع الاستراتيجية والحيوية في السويد، سيتم الاعلان عنه قريباً.

تحديات

وعن التحديات التي تواجهها عمران جروب خلال الفترة الحالية، أجاب بالقول: إن من أهم التحديات التي تواجهنا حالياً هي التقلبات والارتفاعات الحادة الحاصلة في أسعار الشحن البحري، والمحروقات وتوابعها وقطع الغيار، التي وصلت إلى مستويات قياسية غير مسبوقة وغير متوقعة، مما يعوق ويربك أعمالنا وعملية التسعير في الأسواق العالمية”.

وحول نتائج أعمال الشركة خلال عام 2021، وتوقعات العام الحالي، أجاب صلاح محمد بالقول: “إن نتائج أعمال الشركة خلال السنة المالية 2021 كانت جيدة بشكل عام، وبنسبة نمو بلغت (12) % مقارنة بسنة 2020، وإننا سنعمل على تحقيق هدف نمو بنسبة تقدر بـ (15) في المائة عام 2022 مقارنة بسنة 2021”.

مستويات أسعار

وفيما يتعلق بمستويات الأسعار الخاصة بالبيع، يقول أمير حسيني الشريك المدير: “لقد ارتفعت الأسعار بنسبة تصل الى 15% ،نتيجة ارتفاع أسعار الشحن البحري وخامات الحديد وأسعار البترول عالمياً، وهي مرشحة لمزيد من الارتفاع في المستقبل فيما إذا استمرت أسباب ارتفاعها قائمة.

وأضاف حسيني: “أما بشأن ايجار المعدات فلقد ارتفعت الاسعار بنسبة 10 % خلال الثلاثة أشهر الماضية، وهي مرشحة لزيادة أخرى نظراً لارتفاع مصاريف التشغيل والصيانة، وكذلك لزيادة حجم الطلب المتوقع في النصف الثاني من العام الحالي”.

وعن حجم الطلب محلياً يقول امير حسينى: “إن هناك زيادة فعلية في حجم الطلب على الروافع البرجية والمصاعد تقدر بنسبة (8%) مقارنة بالعام الماضي، وذلك بسبب الطلب المتنامي الناجم عن المشاريع الجديدة التي أعلن عنها العام الماضي، والجاري تنفيذها في الدولة والمنطقة حالياً، يضاف لذلك أن دولة الامارات قد اصبحت سوقاً استثمارياً عالمياً بمعنى الكلمة والمكان المناسب والافضل لكافة المستثمرين وسوقاً كبيراً لجميع المنتجات.

خطط مستقبلية

عن خطط الشركة المستقبلية، يقول أحمد تالهيمت مدير المبيعات وتطوير الاعمال: “إن لدى عمران جروب الحلول العلمية والعملية لجميع المشاريع الانشائية والعمرانية ، ولكافة أنواع ومتطلبات الرفع والمناولة، من روافع برجية ثابتة وأخرى متحركة ، ومصاعد انشائية وبكافة الاحجام والحمولات والمواصفات من جديدة، أو مستعملة بالبيع او الايجار، التي تتطلبها مشاريع المنطقة والعالم، وتتواجد عمران جروب بقوة كبيرة في أسواق الامارات منذ أكثر من عشرين عاماً، حيث كان لها مشاركات ايجابية في معظم المشاريع التي جرى تنفيذها خلال السنوات الماضية”.

وأضاف تالهيمت:” أننا نعمل ونستعد لمواجهة الطفرة المتوقعة في الطلب على المعدات خلال الفترة القادمة، وقررنا أن نكون أكثر قرباً من عملائنا ونعمل لإقامة شراكات وتعاون استراتيجي مع كبريات شركات الانشاءات والتطوير بالمنطقة، وخاصة السوق السعودي والكويتي الواعدين لتلبية احتياجاتها من المعدات مباشرة، كما أننا نعمل على التوسع بالأعمال اقليمياً وعالمياً، وجهودنا تنصب حالياً على دراسة أسواق الدول الافريقية المهمة تمهيداً لفتح فروع لنا فيها، كما نعمل على فتح فرع لنا في احدى الدول الاسيوية المهمة مثل هونغ كونغ أو ماليزيا.

وبدوره، قال راج كومار المدير الفني: “إن المشاريع الجديدة التي سيبدأ العمل بها خلال الاشهر القليلة القادمة، ستكون تحدياً حقيقياً تقنياً وعلمياً لخبراتنا الفنية ولجميع العاملين في مجال الروافع البرجية من مهندسين ومصممين، ولأنها ستكون اختباراً جدياً لكفاءة الروافع المستخدمة التي سنعمل على تركيبها وادارة تشغيلها، لأنها ستستخدم طرقاً فنية مبتكرة في تنفيذها كون هذه المشاريع تتطلب حلولاً تقنية غير عادية.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.