أڤيڤا تركز على التحول الرقمي والاستدامة في قطاع الطاقة خلال فعاليات أديبك 2021

0 19

الرياض  : سفر نيوز

أعلنت اليوم أڤيڤا، الرائدة عالميًا في مجال البرمجيات والصناعية ودعم التحول الرقمي والاستدامة، عن مشاركتها في فعاليات معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول 2021 – أكبر وأهم الفعاليات العالمية المتخصصة بقطاع الطاقة وأكثرها تأثيرًا، والذي يقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض من 15 إلى 18 نوفمبر 2021. وضمن مشاركتها، تستعرض أڤيڤا مجموعة واسعة من الحلول الرائدة التي تعمل بأحدث التقنيات السحابية وإمكانات الذكاء الاصطناعي والتوأمة الرقمية التي تمكن الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز من تسريع تحوّلها الرقمي ورحلة الاستدامة.

ويستضيف بيتر هيرويك، الرئيس التنفيذي لشركة أڤيڤا، جلسة القيادة الحصرية في أديبك والمخصصة للمدراء التنفيذيين المشاركين في الفعالية، بحيث يناقش المشاركون في الجلسة دور التحول الرقمي والابتكار وشراكات القطاع في دعم المؤسسات في مسيرة تطورها واستثمارها وتطبيق التقنيات التي تسعى لتحقيق التطلعات العالمية للوصول إلى انبعاثات صفرية للمناخ. كما تناقش الجلسة الاستراتيجيات التي تؤدي إلى الابتكار الصناعي وتتحدث عن كيفية الوصول إلى سلسلة الإمداد الأكثر ملاءمة للبيئة والتي تعدّ سلسلة رقمية بالفعل. وينضم إلى هيرويك كل من أميش شابراوال، النائب التنفيذي للرئيس للأعمال الهندسية في أڤيڤا، وآرثر هانا، استشاري الاستراتيجيات لدى أديبك ومستشار مجلس الطاقة العالمي.

كما يتحدث شابراوال إلى المشاركين في مؤتمر أديبك للأعمال البرية والبحرية، حيث يناقش دور التقنية والتحول الرقمي في تمكين النمو في قطاع الأعمال النفطية البرية والبحرية.

فقد أصبح التحول الرقمي والاستدامة اثنين من أبرز القضايا الهامة التي تؤثر على الصناعات، بما في ذلك الشركات العاملة في قطاع النفط والغاز. ومن الجدير بالذكر أن أڤيڤا تعمل على تمكين 19 من بين أكبر 20 شركة للبترول لتستفيد من إمكانات التحول الرقمي وتحقق مزايا الاستدامة والبيئة عبر تسريع كفاءة المشاريع الرأسمالية وتعزيز التميّز التشغيلي وتحسين قدرات المصانع إلى المستوى الأمثل.

في هذا السياق قال إيفجيني فيدوتوف، النائب الأول للرئيس ومدير أعمال أڤيڤا في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: “تلعب التقنية والتحول الرقمي دورًا محوريًا في تحقيق نجاح الأعمال وبشكل نلمسه الآن أكثر من أي وقت مضى، فيما تدعم الابتكارات الرقمية المتقدمة شركات الطاقة في جهودها لتحسين الأداء وتعزيز القيمة وتنافسية الأعمال بينما تعمل على إزالة انبعاثات الكربون الناشئة عن عملياتها. وفي الوقت ذاته، فإن متطلبات تلبية مستهدفات المناخ تلزم المؤسسات بتسريع استخدام الأدوات الخاصة بالبيانات والأتمتة لتحقيق التحول المأمول في ظل مشهد الأعمال الرهن، كما أن التوسع في قدرات العاملين سيتطلب تبني نموذج تشغيلي جديد ومناسب.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.