منتجع كونراد المالديف جزيرة رانغالي يكشف النقاب عن إعادة الإفتتاح الكبير في فبراير الحالي

0 16

 

يواصل المنتجع الأيقوني المكون من جزيرتين توأمتين في جزر المالديف في تقديم رفاهية أصلية ممتعة بعد إحداث تحول شامل بما في ذلك الفيلات المائية الفسيحة المعاد تصورها وأماكن الطهي المعاد تنشيطها وتجارب النزلاء المبتكرة

 

قام منتجع كونراد المالديف جزيرة رانغالي الحائز على جوائز الإنجاز بقلب الصفحة لكتابة الفصل التالي بعد تجديد موسع بملايين الدولارات، وكشف عن خطط لإطلاقه الكبير لأول مرة بعد التوسعة في فبراير 2022.

 

وترتقي عملية تجديد المنتجع الشاملة التي استغرقت عدة سنوات بمستوى ضيافتها المميزة من خلال تجارب مدروسة وتصميمات داخلية مجددة. إن الكشف عن المساحة التي أعيد تجديدها على مستوى المنتجع سيكون له صدى مع تطلعات حقبة جديدة من السياح الباحثين عن الرفاهية مع توفير بيئة مثالية للضيوف المخلصين لصياغة ذكريات جديدة. 

 

ويفخر منتجع كونراد المالديف جزيرة رانغالي بأنه أول علامة تجارية دولية للمنتجعات تصل إلى جزر المالديف وقريباً ستكمل 25 عامًا في الوقت الذي ستتم فيه إعادة إطلاقه الكبير في عام 2022، وأنه كان ولا يزال المنتجع الرائد من بين 150 منتجعًا في جزر المالديف. يشتهر المنتجع المؤلف من جزيرتين صغيرتين بتقديم رفاهية أصيلة حاملاً لقب “جزيرة الأوائل”، فهو يحتضن أول مطعم تحت البحر في العالم – مطعم “إيثاء”، كما يحتضن أول غرفة نوم تحت الماء تقع داخل سكن ال”موراكا” المكون من طابقين، وأول تجربة لمنتجع يقع في جزيرة توأم في جزر المالديف، من بين أمور أخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.