الكويت:سفر نيوز

أصدر الباحث الكويتي سعود صالح الرخيّص استراتيجي السلوك مؤخراً تقريراً يرصد فيه سلوكيات جائحة كورونا في ضوء علم السلوك والانحيازات المعرفية .
وذكر الباحث الرخيص أن التقرير يسلط الضوء على ما يعتبر أكبر عملية تغيير سلوك عرفته البشرية منذ الحرب العالمية الثانية وذلك في اشارة الى ما حدث من تغييرات سلوكية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد الذي اجتاح قارات العالم في عام 2020.
وقال الرخيّص:” لبناء فهم علمي للسلوك البشري، تم التطرق لمفهوم رئيسي في علم السلوك وهو ” الانحيازات المعرفية” والتركيز على الانحيازات التي ظهرت ابان جائحة فيروس كورونا ، وينبثق التقرير من فكرة أن التعامل البشري والمؤسسي مع الأزمات يمكن التنبؤ به والتخطيط له والتأثير فيه، من خلال الفهم الصحيح لسلوك الانسان وأدوات التغيير المتاحة له.
وأضاف:” يضم التقرير 8 انحيازات معرفية أثرت في سلوكيات الناس في عام 2020، بالاضافة لأربع مسارات متبعة لتغيير السلوك ، ونظراً لمركزية السلوك في جميع مراحل الجائحة من مرحلة انتشارها الى الحماية والوقاية، كان لزاماً علينا أن نطلق على عام 2020″ عام السلوك” لما أظهرته لنا الجائحة الصحية من اعتماد ملحوظ على ” سلوكيات البشر” ، ومن هذه السلوكيات : لبس الكمامة، التباعد الاجتماعي، عزل كبار السن، اغلاق دور العبادة، ايقاف حركة الطيران، التطعيم وغيرها”.
وتابع الرخيّص بالقول:” ومن اللافت إدراج منظمة الصحة العالمية حالة التردد في التطعيم كأحد أكبر مهددات الصحة العالمية حتى قبل جائحة كورونا، وتأكدت أهميتها اليوم مع دفع المنظومة الصحية والحكومات للشعوب تجاه التطعيم عبر حملات غير مسبوقة في شتى وسائل الاعلام ويناقش التقرير ٣ استراتيجيات مقترحة لدفع المجتمع نحو التطعيم
وقد ناقش التقرير مسارات تغيير السلوك الأربعة: التغييرات التشريعية والقانونية، التوعية المجتمعية، البيئة المحيطة، والأعراف المجتمعية.
تعريف الانحيازات المعرفية في علم السلوك.
وتسليط الضوء على 8 انحيازات معرفية ظهرت في مختلف مراحل الجائحة منها انحياز التفاؤل وانحياز الادراك المتأخر وغيرها.

يذكر أن الباحث سعود الرخيّص يتمتع بخبرة اقليمية في مجال التسويق الاجتماعي وعلم السلوك في السنوات التسع السابقة، وشارك في العديد من الفعاليات الدولية كممثل عن العالم العربي، وقد أسس أول شركة استراتيجيات عربية مختصة في التسويق الاجتماعي وعلم السلوك في الكويت، ورسم استراتيجيات عدة و حملات اجتماعية متنوعة في مجالات الصحة والبيئة والثقافة المالية والامن والسلامة، ويعمل حالياً مستشاراً في الاتصال الاستراتيجي لمصلحة مجموعة البنك الدولي ووحدة السلوك فيها.
وهو عضو مجلس ادارة المنظمة العالمية للتسويق الاجتماعي