برنامج ®Marriott Bonvoy يستعرض توجهات السياح الإماراتيين والسعوديين ويركز على تعزيز اللياقة البدنية وممارسة التمارين الرياضية

0 3

 

دبي: سفر نيوز

كشفت دراسة بحثية أجراها Marriott Bonvoy، برنامج الولاء والسفر الحائز على جوائز من ماريوت الدولية في، تركيز المسافرين من الشرق الأوسط بشكل كبير على الاهتمام بالصحة واللياقة البدنية خلال العطلات، حيث يمارس تسعة من كل عشرة مسافرين ممن شملتهم الدراسة، 92% منهم من سكان دولة الإمارات و91% من سكان المملكة العربية السعودية، التمارين الرياضية خلال سفرهم. كما أكدت النتائج على ازدياد أهمية اللياقة البدنية والرياضة بالنسبة للمسافرين من هذه الدول، نظراً إلى أن حوالي نصف المشمولين بهذه الدراسة، 58% من دولة الإمارات و50% من المملكة العربية السعودية، ليسوا ممن يمارسون الرياضة بانتظام في دولهم.

 

وتعد الصحة النفسية الدافع الأكبر لممارسة التمارين الرياضية بالنسبة لمعظم الأشخاص، إذ يتفق حوالي نصف المشمولين في الدراسة، 46% من دولة الإمارات و48% من المملكة العربية السعودية، أن ممارسة التمارين خلال العطلات مفيدة لتعزيز صحتهم النفسية، بينما يعتقد ثلثهم، 31% من دولة الإمارات و27 من المملكة العربية السعودية، أن ممارسة التمارين الرياضية تتيح لهم التركيز على الاعتناء بأنفسهم. ويسعى حوالي ربع المسافرين من الشرق الأوسط، 26% من دولة الإمارات و24% من المملكة العربية السعودية، لمواصلة التمرن خلال العطلات بما يضمن لهم الحفاظ على نظامهم الرياضي المعتاد.

 

وتظهر الدراسة أن المسافرين من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات يحبون الاستمتاع بعطلتهم بطريقة صحية، حيث يتمرن اثنين من كل خمسة أشخاص، 43% من دولة الإمارات و44% من المملكة العربية السعودية، بهدف حرق السعرات الحرارية الإضافية التي اكتسبوها.

 

وبين نصف المسافرين من الشرق الأوسط تقريباً، 43% من دولة الإمارات و45% من المملكة العربية السعودية، إحساسهم بعدم الراحة عند الانقطاع عن الرياضة؛ في حين يشعر أكثر من ربعهم، 26% من دولة الإمارات و28% من المملكة العربية السعودية، بتأنيب الضمير أيضاً. كما يشعر نحو ثلث المسافرين، 36% من السياح الإماراتيين والسعوديين، بأن وزنهم ازداد في حال عودتهم إلى دولتهم دون ممارسة التمارين الرياضية.

 

وتعاون برنامج Marriott Bonvoy مع علامة ™FitnessOnDemand، الرائدة عالمياً في مجال محتوى اللياقة والعافية حسب الطلب والمخصص للفنادق ومرافق الضيافة والنوادي الرياضية، لتسهيل ممارسة التمارين بالنسبة للمسافرين بغرض العمل أو السياحة. وتوفر هذه الشراكة للأعضاء وصولاً مجانياً إلى مجموعة متنوعة من حصص اللياقة الافتراضية أينما كانوا عن طريق الانترنت أو تطبيق ™FitnessOnDemand.

 

 

وأشارت نتائج الدراسة إلى شعور أربعة من كل خمسة أشخاص ممن شملتهم الدراسة، 85% من دولة الإمارات و77% من المملكة العربية السعودية، بالإحراج أثناء ممارسة التمارين الرياضية خلال فترة العطلات في منطقة الشرق الأوسط رغم رغبتهم بتحقيق نتائج إيجابية فعلياً. وأشار ربع المشاركين في الدراسة، نحو 25% من دولة الإمارات و26% من المملكة العربية السعودية، إلى إصابتهم بضربة شمس عند ممارسة الرياضة في الأماكن المكشوفة؛ في حين بين حوالي 26% من المشاركين من الإمارات و21% من المملكة العربية السعودية إضاعتهم للطريق عند الجري أو ركوب الدراجة في المناطق المحلية. كما بين ربع المشاركين، نحو 26% من الإمارات و24% من المملكة العربية السعودية، بعدم الارتياح في الصالات الرياضية غير المعتادين عليها، ويشعر نحو 20% من المشاركين من الدولتين بالقلق من الإحساس بالإحراج في حال عدم استخدام معدات الصالة الرياضية بالشكل الصحيح.

 

ويُعد نشاط الجري أكثر التمارين الرياضية شيوعاً بين المسافرين خلال العطلات، مع ممارسة 40% من المشاركين من دولة الإمارات و44% من المملكة العربية السعودية لهذه الرياضة. ويرغب أكثر من خمس المشاركين، نحو 23% من دولة الإمارات و28% من المملكة العربية السعودية، بممارسة اليوجا لولا شعورهم بصعوبة ممارستها وعدم اشتراكهم بالصالات المخصصة لهذا النشاط أثناء سفرهم.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال نيل جونز، الرئيس التنفيذي لشؤون التسويق والمبيعات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى ماريوت الدولية: “تُعد الرياضة إحدى أفضل الطرق للاعتناء بالصحة النفسية، ويسعدنا جداً التزام الناس في دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية بممارسة التمارين الرياضية حتى عند ذهابهم في عطلة ترفيهية. كما نسعى إلى مساعدة العدد المتزايد من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة خلال العطلات على الاستمرار ومواصلة الالتزام بهذا النشاط، لذا يسعدنا أن نقدم لأعضائنا إمكانية الوصول المجاني إلى منصة ™FitnessOnDemand الرقمية، حتى يتمكنوا من ممارسة الرياضة بأسلوب مريح وفي الوقت الذي يناسبهم أينما كانوا، وتتيح المنصة للأعضاء أيضاً فرصة المشاركة في حصص جديدة وغير معتادة، مثل جلسات التأمل، لتعزيز صحتهم الجسدية والنفسية بأسلوب جديد ومتكامل”.

 

وتمنح هذه الميزة أعضاء برنامج Marriott Bonvoy إمكانية الوصول إلى منصة ™FitnessOnDemand الرقمية للتمارين الرياضية لمدة سبعة أيام في كل مرة يقيمون فيها في أحد الفنادق المشاركة، والتي تضم أكثر من 450 فندقاً ومنتجعاً في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.  ويوفر البرنامج للأعضاء مرونة كاملة، حيث يتيح لهم ممارسة الرياضة في غرفة الفندق أو بجوار المسبح أو على الشاطئ أو ضمن مرافق اللياقة البدنية لدى بعض الفنادق وغيرها من الأماكن.

 

ومن جهته، قال Uday Anumalachetty، نائب رئيس قسم لدى ™FitnessOnDemand: “يساعد الشعور بالألفة وممارسة التمارين الرياضية المعتادة الالتزام بهذا النشاط ومواصلة القيام به حتى أثناء السفر. ويمكن للأعضاء المقيمين في الفنادق المشاركة الآن الوصول إلى مئات الحصص المخصصة لألعاب القوة وتمارين الكارديو وغيرها من الجلسات الرياضية التي اعتادوا تنفيذها في المنزل، مما يحفزهم على ممارسة التمارين والالتزام بها باعتبارها نشاطاً ممتعاً يمكن القيام به في أي وقت”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.