أبوظبي:سفر نيوز

أطلقت مجموعة مجلة استثمارات الإماراتية الصادرة من أبوظبي، منتدى “المستقبل للاستثمارات العربية”، والذي يعد أول منتدى نوعي لكبار المستثمرين في الدول العربية يبحث في مسارات التنمية المستدامة، في ضوء المتغيرات الهائلة التي شهدها الاقتصاد العالمي، لاسيما في أعقاب جائحة كوفيد – 19، وتهديدها لسلاسل الإمداد العالمية للسلع والأدوية، حيث سيهدف المنتدى، إنطلاقاً من دولة الإمارات للترويج وتقريب وجهات النظر بين المستثمرين العرب، للترويج لاستثمارات نوعية في قطاعات ذات قيمة مضافة كـ”الرعاية الصحية – التقنية – والتعليم – الزراعة العضوية – الأمن الغذائي – الابحاث الطبية الوقائية”، وسيستقطب  المنتدى في عضويته نحو 13 ألف مستثمر من كبار المستثمرين  في الدول العربية بنهاية العام 2021. ، فيما ستمنح الرئاسة الشرفية السنوية للمنتدى دورياً لشخصيات اقتصادية عربية رفيعة، وكذلك لقادة هيئة استثمار حكومية من دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية.
تقارب المستثمرين
كما سيعمل المنتدى على تعزيز العلاقات بين المستثمرين واستعراض الفرص الاستثمارية، وإعداد الاستشارات الاقتصادية، ودراسات الجدوى للمشاريع الاستثمارية من قبل خبراء متخصصين، مع ترتيب اجتماعات بين المستثمرين، مع عرض على مدار الساعة لافضل الفرص للمستثمرين في الدول العربية مع قائمة معلوماتية تفصيلية، وبالأخص المشاريع ذات الجدوى للمستثمرين. مع أتاحة للأعضاء المشاركة في الورش الجماعية المغلقة الشهرية والأسبوعية للمنتدى، والتي ستتناول قضايا اقتصادية تهم المستثمرين، وذات صلة بتحسين الكفاءة الاستثمارية للمستثمرين وكيانات الأعمال العربية والشركات العائلية، ونشر تحليلات اقتصادية يوميةً للمجريات الاستثمارية في الدول العربية، مع نشر والترويج لدعاوي الاكتتابات في تأسيس شركات مساهمة عامة تدعم التنمية في القطاعات المستدامة.
كما سيمنج المنتدى ( وتحت مظلة مجلة استثمارات الإماراتية )، جوائز تقديرية لأفضل الشخصيات العربية في قطاعات التنمية المستدامة التي تحقق القيمة المضافة للتنمية العربية.
متغيرات عالمية
من جانبه قال محمد شمس الدين، رئيس تحرير وناشر مجلة استثمارات الإماراتية، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة منتدى “المستقبل للاستثمارات العربية”، لا شك اننا جميعاً عانينا كمستثمرين وكيانات استثمار عربية، من وقع أزمة ( كوفيد – 19)، لقد أعادت تلك الأزمة العميقة التفكير في مسلمات وبديهيات ممارسات الأعمال وطروحات الاستثمار ومجمل أدبيات الاقتصاد العالمي، مما لا شك فيه أن حلم دعم وتيرة التنمية العربية المشتركة ما زال يؤكد على دور المستثمرين العرب، وسعيهم الحثيث للمضي على درب الوحدة الاقتصادية العربية من خلال الدور الفاعل للاستثمارات ذات القيمة المضافة ومشاريع النمو الملهمة والأكثر تحقيقاً للفوائد ولا سيما شعوبنا العربية.
وأضاف قائلاً : لقد عقدنا العزم إنطلاقاً من رسالة مجلة استثمارات التي تنطلق من دولة الإمارات “مهد التطور الاقتصادي العربي المعاصر، وإيقونة النجاحات العربية على خارطة الاقتصاد العالمي “، على إطلاق بتوفيق وفضل من ” الله تعالى ” منتدى المستقبل للاستثمارات العربية”، ليكون بمثابة مظلة تجمع كل المستثمرين العرب وبوصلة للارتقاء بمسيرة الاستثمارات العربية، وتوجييهها  لكي نغير الواقع الاقتصادي العربي، بعدما عاني من عثرات كثيرة انعكست سلباً على شعوب ومسيرة التنمية في العديد من دولنا العربية.ودعماً لرسالة الإعلام العربي عبر منصة مجلة استثمارات الإماراتية.