منتجع أنانتارا الجبل الأخضر يزيل 120 كغ من النفايات احتفاءً بيوم النظافة العالمي

0 19

سَلْطَنَة عُمان: سفر نيوز 

شهدت فعاليات “يوم النظافة العالمي” التي أقيمت في الأسبوع الثالث من الشهر الجاري الموافق 19 سبتمبر، مشاركة 150 دولة في حملات نظافة بمختلف أنحاء العالم ومبادرات تصميم خرائط لمواقع مكب النفايات في الحدائق والغابات والمجمعات والشواطئ.

يعد “يوم النظافة العالمي” حركة عالمية سنوية مختصة في تنظيف العالم من النفايات الصلبة بما فيها الحطام البحري، بهدف تعزيز الممارسات في إدارة النفايات وحماية البيئة.

وقد تميز منتجع أنانتارا الجبل الأخضر بالتزاماته وأسلوبه الرائد في تحقيق التنمية المستدامة، وبهذه المناسبة العالمية سارع فريق العمل بمد يد العون للمساهمة في تنظيف المنطقة القريبة من قرية سيق في سلطنة عمان بأكملها بتاريخ 17 سبتمبر. ومع تزايد استهلاك المواد البلاستيكية ذات الاستخدام لمرة واحد في جميع أنحاء العالم أصبحت الحاجة ملحة لتدارك خطرها وتأثيرتها الضار على البيئة.

وكخطوة داعمة للحركة العالمية في الحد من الممارسات الضارة، شرع فريق المنتجع في تنظيف كافة النفايات الصلبة والقمامة والمخلفات في الجبل مع اتباعهم كافة الإجراءات الوقائية من التباعد وارتداء معدات الحماية الشخصية.

ولقد شارك في حملة التنظيف 20 فرداً من موظفي منتجع أنانتارا الجبل الأخضر، بما فيهم رامي فرحات المدير العام بالإنابة، وشاكر الفهادي مدير الضيافة والثقافة، وتعاون كافة الأعضاء وعملوا بشكل دؤوب مدفوعين بشغفهم، وأسفرت جهودهم بنجاح المبادرة في إزالة 120 كغ من النفايات والتخلص منها بطريقة مناسب، لتغدو قرية سيق خالية من النفايات، مما عزز جمال مناخها وطبيعتها الممتدة على مساحات خضراء شاسعة. 

وفي حديثه عن المبادرة، صرح رامي فرحات، المدير العام بالإنابة في منتجع أنانتارا الجبل الأخضر : “يكمن الهدف من تبني هذه المبادرة في تعزيز ثقافة تنظيف المناطق المحيطة بنا والحفاظ على مظهر معالمنا الهامة. تواجه كافة دول العالم تحديات كبيرة إثر زيادة النفايات البلاستيكية التي تشكل خطراً دائماً على البيئة، ومع انتشار وباء كوفيد-19 يزداد استخدام الأقنعة والقفازات البلاستيكية ليخلق نوعًا جديدًا من التلوث، وفي الوقت نفسه لابد من اتباع تلك الإجراءات الوقائية والتخلص منها في مكب النفايات بطريقة سليمة تضمن صحة وسلامة كافة الأفراد”.

وأضاف: “نظرًا لكون النفايات قضية عالمية أساسية للحفاظ على بيئتنا، فقد حرصت سلطنة عمان على اتباع استراتيجية ممنهجة للتغلب على التحديات العالمية، عبر زيادة المساحات الخضراء، وتحسين البيئة البحرية وحمايتها من التلوث. تساعدنا المبادرات الاجتماعية مثل يوم النظافة العالمي على إبراز دورنا في زيادة وعي الأجيال الحالية والمستقبلية بأهمية الحفاظ على البيئة الطبيعية، ويسعدنا اليوم أن نساهم في نجاح مبادرات ذات أهداف سامية تعود بالفائدة على الجميع”.

تشارك معظم الشركات في الفعاليات السنوية ليوم النظافة العالمي، وبدوره يحرص فريق منتجع أنانتارا الجبل الأخضر بقيادة حملات التنظيف بشكل شهري، لتصبح النظافة العنوان الأبرز والأسلوب المتبع للزوار والمقيمين من السكان العمانيين على حد سواء. يشغل الفرد دوراً فاعلاً في تحفيز بقية أفراد المجتمع على اتباع الممارسات السليمة والصديقة للبيئة التي بدورها تسهم بالتغلب على التحديات.

ومن الجدير بالذكر أنه في عام 2019، قام منتجع أنانتارا الجبل الأخضر بالمساهمة في تركيب سلات قمامة في القرى القديمة المجاورة التي يبلغ عمرها 400 عام وتشمل كل من العقر والعين ومنطقة الشريقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.