جيه إل إل: عودة معدلات الزوار للإمارات سيسهم في تعافي قطاع التجزئة

0 0

دبي: سفر نيوز

أصدرت جيه إل إل، شركة الاستشارات والاستثمارات العقارية الرائدة عالمياً، أحدث تقاريرها حول أداء قطاع سوق العقارات في دولة الإمارات، والذي أشارت فيه إلى عودة ثقة المستهلك على خلفية تخفيف قيود جائحة كوفيد-19 والزيادة المتوقعة في أعداد الزوار الدوليين مما سيوفر لقطاع التجزئة فرصة لدخول مرحلة التعافي.
وكشف التقرير الذي جاء تحت عنوان “نظرة عامة على سوق العقارات في الربع الثالث من عام 2021” عن تحسن أداء مراكز التسوق المحلية في الدولة خلال الربع الثالث مدفوعاً بإقبال المستهلكين الذين يعيشون على مقربة منها. كما تمكنت بعض شركات التجزئة في قطاعي المأكولات والمشروبات والمستلزمات المنزلية من مواكبة الآثار الناجمة عن الجائحة بصورة أفضل مقارنة بنظيراتها في قطاعات أخرى.
وتعليقاً على التقرير، قال خوار خان، رئيس قسم البحوث لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: “تشير جميع المؤشرات بما فيها اعتدال الطقس وافتتاح معرض إكسبو 2020 دبي إلى عودة الزوار الدوليين بشكل تدريجي لدولة الإمارات، الأمر الذي سيزيد معدلات الثقة لدى الملاك وشركات التجزئة. وستسهم أيضاً تحفيف القيود على حركة التنقل بين أبوظبي ودبي في دعم قطاع منافذ التجزئة على مستوى الدولة”.
وواصلت معدلات الطلب على سوق الوحدات السكنية بالنمو، خاصة على الفلل ومنازل التاون هاوس، لينعكس هذا النمو في أسعار بيع الفلل في إماراتي دبي وأبوظبي. وارتفعت أسعار الشقق في دبي على خلفية ارتفاع الطلب، بينما ظلت الأسعار ثابتة في أبوظبي. وارتفعت أسعار الوحدات السكنية في إماراتي دبي وأبوظبي في الربع الثالث من العام بنحو 4٪ مقارنةً بالعام الماضي.
وشهد القطاع مع عودة سوق البيع على الخارطة إلى اجتذاب المستثمرين مرة أخرى، طرح المطورين لمشاريع بخطط سداد جذابة للاستفادة من الارتفاع الذي يشهده النشاط. وتتوقع جيه إل إل أن يؤدي الطلب على المعروض من الفلل عالية الجودة خلال الفترة المتبقية من هذا العام إلى تعزيز الانتعاش في أسعار المبيعات.
ومن ناحية أخرى، شهد الربع الثالث تسليم ما يقرب من 40 ألف متر مربع من المساحات المكتبية في دبي و15 ألف متر مربع في أبوظبي في الربع الثالث. وعلى صعيد دبي، سجلت شركات التكنولوجيا والتجارة الإلكترونية أعلى معدلات الطلب لتطلعها إلى توسيع مقراتها لاستيعاب القوى العاملة المتزايدة لديها. حيث أضاف خوار: “نتوقع مزيداً من النمو خلال الفترة المتبقية من العام في الطلب الجديد مع استمرار نشاط الأعمال في الانتعاش”.
ويواصل سوق الضيافة والفنادق في الدولة انتعاشه التدريجي من الجائحة، مع استفادة سوق الرفاهية من الطلب القوي على الخدمات الترفيهية نظراً لأن الدولة تعتبر واحدة من الوجهات الدولية القليلة التي تفتح أبوابها أمام حركة السياحة.
وتجدر الإشارة إلى أن المعروض من الفنادق الفاخرة وتخفيف القيود المفروضة على السفر قد ساعد في جذب الطلب من الأسواق الأوروبية. بينما لا تزال شرائح الفنادق المتوسطة والاقتصادية تعاني من الضغوط في انتظار عودة السفر التجاري وكذلك عودة فتح الأسواق الآسيوية الرئيسية.
ويشير التقرير الجديد إلى أن معرض إكسبو 2020 دبي سيساعد على استقطاب الزوار إلى الإمارة على مدار الربعين المقبلين وإلى أن المشاريع الفندقية التي تم الانتهاء منها مؤخراً في وضع جيد يمكنها من الاستفادة من التدفق المتوقع للسياح.
للاطلاع على مزيد من المعلومات حول قطاعات التجارة والوحدات السكنية ومنافذ التجزئة والضيافة والفنادق في دولة الإمارات العربية المتحدة، يرجى الاطلاع على التقرير المرفق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.